عــزيزى الزائر / عزيزتى الزائـره . يرجى تسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا .
او التسجيل اذا لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة منتديات الخوجلابى سنتشرف بتسجيلك وندعوك للاستجمام فى عريشة الخوجلاب[



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاعلانصحيفة السودانى
هنالك من استردوا اوطانهم من ايادى الجبابره والطغاة اوقليلا" علينا ان نسترد جزء من ارضنا . .... شباب الخوجلاب الأشاوس يدافعون عن عرين أراضيهم ضد التسلط‏.
ماكنت رايق وساكن فى صفاء وتامين ..... فى الخوجلاب ياقلبى منى شالك مين...
الحريه للمعتقلى الخوجلاب ..... كلنا اشرف عمر ..كلنا علاء الدين..كلنا ياسر ويسن..كلنا عاطف..كلنا مجاهد ..كلنا مصعب .. كلنا طلب وايمن .. كلنا كباشى ....الحريه لهم
صدور كتاب الجلى فى مناقب الشيخ خوجلى (ازرق توتى) للدكتور خالد محمد يسن
(  تنبيه ) :- اعضائنا الكرام المنتدى لازال فى طور التنسيق والتطوير .... المنتدى غير مسئوول عن اى مشاركه مخالفه للدين والاخلاق فقط كاتبها من يتحمل وزرها
تتقدم اسرة منتديات الخوجلابى بالتعازى الى عموم قبيلة الخوجلاب فى فقيدة القبيله والصحافه الصحفيه : فاطمه خوجلى التى انتقلت الى رحمة مولاها امسية الخميس 13/12/2013م اللهم اغفر لها وارحمها واجعلها من اصحاب اليمين

شاطر | 
 

 بالخط العنيد ( ضراعك أخضر ) صحيفة السودانى فاطمة خوجلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نزارالخوجلابى
المدير العام

المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 889
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
الموقع : http://nazara.own0.com

مُساهمةموضوع: بالخط العنيد ( ضراعك أخضر ) صحيفة السودانى فاطمة خوجلي    السبت ديسمبر 14, 2013 4:06 am

بالخط العنيد
ضراعك أخضر
فاطمة خوجلي
FATIMA.KHO.4@HOTMAIL.COM

شاب يشوه وجه شقيقته وهي في عمر لم يتجاوز الثمانية عشر عاماً بالماء الساخن لعملها (بائعة شاي)... المانشيت الذي خرجت به (الأهرام اليوم) بعددها أمس الجمعة في صفحة الجريمة من خبر الزميلة (رشيدة)... أثار حاسة الانتباه لدي وإحساس ممزوج بالإستياء والفرح الغامر معاً. أما الأولى أخ (يطاوعه قلبه لحرق أخته)، وأما الثانية لأن تجني الأخ على شقيقته ليس لأنه وجدها في موقف يخالف الذوق العام. مرد سعادتي أنها تعمل عمل شريف. كل الذي أغضبه أنها تعمل بائعة شاي.
لا أستند إلى أن الفضاء المفتوح هو ما جعل المرأة تمارس ماتشاء من الأعمال ولكن الظروف الإقتصادية الراهنة بل قل – الطاحنة – كانت كفيلة لأن تخرج شابة في عمر الزهور وكذلك والدة طاعنة بالعمر... لتتجاوز بذلك النساء ثقافة (المره ماليها إلا بيتها والقبر) فأصبحن شريكات أصيلات في مواجهة الحياة الطاحنة ليصنعن من الفسيخ شربات... إستطاعت المرأة (ست شاي) ولا(مديرة بنك) أن تلفت الأنظار إليها، وهي تتجاوز كثيراً من العقبات والظروف وتتصل بعالم التحديات بموقع المسؤولية...
خروج أختك لايعني بالضرورة رحلة البحث عن الحضور والمنافسة... ووجودها بالعاصمة ليس لدراسة تخصصات ينشدها سوق العمل، أو للبحث عن موقع متميز... ولكن لظروف تعلم تفاصيلها أنت وهي فقط أما أنا فأقرأ خطها العريض من زاوية (المعايش الجبارة)... (ست الشاي)  لا ينقص من قدر أختك شيئاً بل يضيف إلى رصيد إنسانيتها وكفاحها خلقاً ووعياً...
جلوس أختك في الشارع العام وتحملها لما يجري فيه وتحملها كذلك للهيب شمس عز الظهر وجمر كانون يلفح وجهها ليس لوجاهة اجتماعية ولا سعياً لتحقيق إنجازات عظيمة على خلفية أحلام كبيرة. مهام متعددة وشاقة من أجل شراء (كسرة خبز) طالما حلم بها جائعون في أركان بيت يضمك وإياهم.  
ربما قلة الوعي لدى البعض في السابق جعلتهم يقللون من مكانة تعليمهن معللين ذلك ألا مستقبل ينتظرهن كالبنين. واتجاه البعض إلى تزويجهن في سن مبكرة... وآخرون يعتقدون أن خروج الفتاة من المنزل هو عيب ومنافٍ للأخلاق - حسب نمط الأسرة السائد في ذلك الوقت- تنشئة اجتماعية أدت إلى حرمان بعضهن من التعليم ومن ممارسة حقوقهن المشروعة في التعليم والسعي في تطوير النفس مستغلةً ذكاءها الفطري واستعدادها الطيب للتعليم.
خط أخير:
أختك تستأهل وسام الكفاح ياأخوي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nazara.own0.com
 
بالخط العنيد ( ضراعك أخضر ) صحيفة السودانى فاطمة خوجلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بوست توثيقى للصحفيه بصحيفة السودانى: فاطمه خوجلى (بالخط العنيد)-
انتقل الى: