عــزيزى الزائر / عزيزتى الزائـره . يرجى تسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا .
او التسجيل اذا لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة منتديات الخوجلابى سنتشرف بتسجيلك وندعوك للاستجمام فى عريشة الخوجلاب[



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاعلانصحيفة السودانى
هنالك من استردوا اوطانهم من ايادى الجبابره والطغاة اوقليلا" علينا ان نسترد جزء من ارضنا . .... شباب الخوجلاب الأشاوس يدافعون عن عرين أراضيهم ضد التسلط‏.
ماكنت رايق وساكن فى صفاء وتامين ..... فى الخوجلاب ياقلبى منى شالك مين...
الحريه للمعتقلى الخوجلاب ..... كلنا اشرف عمر ..كلنا علاء الدين..كلنا ياسر ويسن..كلنا عاطف..كلنا مجاهد ..كلنا مصعب .. كلنا طلب وايمن .. كلنا كباشى ....الحريه لهم
صدور كتاب الجلى فى مناقب الشيخ خوجلى (ازرق توتى) للدكتور خالد محمد يسن
(  تنبيه ) :- اعضائنا الكرام المنتدى لازال فى طور التنسيق والتطوير .... المنتدى غير مسئوول عن اى مشاركه مخالفه للدين والاخلاق فقط كاتبها من يتحمل وزرها
تتقدم اسرة منتديات الخوجلابى بالتعازى الى عموم قبيلة الخوجلاب فى فقيدة القبيله والصحافه الصحفيه : فاطمه خوجلى التى انتقلت الى رحمة مولاها امسية الخميس 13/12/2013م اللهم اغفر لها وارحمها واجعلها من اصحاب اليمين

شاطر | 
 

 الشاعر هاشم صديق فى قصيدته أقوال مأثورة ... في مجلس شيخي ((أبو نافوره))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نزارالخوجلابى
المدير العام

المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 175
نقاط : 889
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
الموقع : http://nazara.own0.com

مُساهمةموضوع: الشاعر هاشم صديق فى قصيدته أقوال مأثورة ... في مجلس شيخي ((أبو نافوره))   الخميس مارس 03, 2011 11:02 pm

أقوال مأثورة ... في مجلس شيخي ((أبو نافوره))


(1)
عن إبن تقانةَ
بن مساغةَ
بن هباءْ.
أن الشيخ العالم
(ابو نافورة)
تاج علومِ العظماء
قد سأل صبياً
في درسِ العصرِ
في مجلسهِ العامرِ
بالنُجباء
يا غلام-
قل لي
ما كان من أمرِ
داحسَ والغبراء ؟!!
من أشعل فتنتها
في الأنحاء؟!!
......

لعق التلميذُ
بطرف لسانه
من جانب فمه
ذرةَ (( جاتوه ))
من حلوى الخلفاء
و(تمطق)
أرخى هدباً
في عينٍ نعساء
ثم قال
أشعلها يا شيخي-
جدلُ الشعراءِ
حول الغابةِ
والصحراءْ
........

صاح الشيخُ
في وجه التلميذ
حتى ارتجَّ الحائط
وارتجفت
خاصرةُ الجلساء
كضباً كاضب-
أقطع رأسَهُ
يا حاجب
.......
ارتعد التلميذُ
وصاح
لا.. سوري (1)
ديبلي سوري (2)
أعذرني
يا شيخي.

بل .....

بل أشعلها

حزبُ المنشطرِ
اللهبي
حتى جاء
الدبُ الأممي

.........

عندها شهق الشيخ
رعباً
وتلفت يُمنة
ويسري
ثم ((جدع)) يده
اليمنى
خلف ظهره
وصاح في ضَرْبٍ
أُنثوي
ووووب عَلَى -
صه
صه يا غلام
ده كلام شنو
يا لؤى؟!
أج ي ي ي؟!!!

............

...........
وبعد هنيهةَ
التقط الشيخُ
الأنفاسَ
بعد تَضَعضعها
وتمزقها
أشلاءْ
وجال بعينيه
في قسمات حواريه
النجباء
ثم تساءل
من يخبرني-
ما أبلغُ بيتين
من شعرِ
قيلت في القرن
الحادي والعشرين
بتقويم
أبو الحصّين ؟!
..........
صاح التلميذُ
صُهيب
ابن أسد الخلاء ))))
أبلغُ بيتين-
من شعرٍ
يا شيخي
قيلت في القرن
الحادي والعشرين
هما

( ورا ... ورا

كل شي .. راجع ورا

حتي البامية ..يا خلق الله

صبحت عدمانه الشرا )

........
قال الشيخُ
ابن تقانةَ
بن مساغةَ
بن هباءْ
أن الشيخ
أبو نافوره))))
صفق فرحاً
حتى( انتفشت)
لحيتُهُ الحمراء
وصاح مؤمِّناً
تمااام-
تمااام

بلاغة

سياسة

رمزية

كياسة

..........
أيووووه
ده الشُغُل
ده الكلااام
يا سلااام.

..........
ثم انتفض
يرقصُ
على ايقاعِ
الدلوكه) والأنغام)
ثم تغنى وهتف
- بالفيس بوك

للأرض ندُك

بالانترنيت

حنهِد البيت

باليوتيوب

وبركة سيدي

نسوي المويه

عديل شربوت

...........

عن ربرابه
ود التابا
ود كترابا
إبن عواء
أن الشيخ العالم
(أبو نافوره)
وتاج علومِ العظماء
قد سأل
ذات مساءٍ
في مجلسه العامرِ
بالنجباء
ماذا تعني -
كلمةُ (ابداعٍ)
إن اقترنت
بكلمةِ (سُلطة) ؟!
رد التلميذُ
مكركب بن محفّة
تعني يا شْيخي-
مثل علاقة
كلمة (باسطه)
بكلمة (بوسطه)
.........
ضحك الشيخُ
(أبو نافوره)

وجلجلَ
حتى كادت تخرجُ
من سُرَتِه
(الكرشه)
وصفق.. صاح
ما أبلغ ردُكَ-
يا تلميذي
مكركب بن محفه
في هذى النقطة.
ثم (تنحنحَ) شيخي
(أبو نافوره)
لبُرهة
وكأنه يرغبُ
شُكر أذاعة امدرمان
على منح الفرصة
ثم تساءل
ما حكمُ مداعبةِ-
الزوجات
قبل أذان المغربِ
في رمضان؟!
........
رد التلميذُ
لؤي بن أُبَي
وهو ( يطقطقُ )
في فمه علكةْ
كحكمِ النظرِ-
الى تلفاز السودان
يناقشُ شأنَ
حقوقِ الانسان
..........
قفز الشيخُ رُعبا
وتلفت يمنةً
ويسري
ثم صاح
- أح ي ي ي
يا لؤى
مالك عَلَى؟!
صه.. صه
يا بُنَى
كلما أجبتَ
على سؤالٍ
قفز قلبي
بين ضلوعي.
دعني أنتهزُ
الفرصة
واسألك صراحةْ
فقد أثرت ظنوني
هل أنت
جهةٌ مختصةْ
أم بعثيٌ
أم أنت ((شيوووعي))؟!!

(2)

هو ليس ( موسى )

ولا ( يسوع )

..........

( لم تأكل دابةُ الأرض

منسأته )

فخرّ صريعاً

فانعتقنا

من عذاب مُهين

ولا هذا

الذى استجار بضوئه

ولا يكاد يبين

هو ( جشوا ) .

ولم يكن ذاك النهارُ

هو الطوفانُ

فالطوفانُ

قادمُ بعد حين .

.........

قال اللهُ

( مابين فرثٍ ودمٍِ )

ولم يقل

ما بين فرثٍ وطينٍ

( سائغاً للشَاربين )

فاستبينوا

يا أهل مكةَ

نُصح ذاك النهار

الرهيب

وأعينوا الزمان

بزُبْرِ الحديدِ

أو تكونوا

من الهالكين .

...........

لماذا تفغرون

أنظاركم

يا أهل دهشة

ويا أهل ( علكة )

لأن امرأته

لم تفعل

مثل النائحين .

تلطُمُ خَدّاً

تشقُ الجيوبَ

أو تسف الرمادَ

تحت قبضةِ

الفقدِ السخين .

هم هكذا

فى ذورة الموت

يذبحون العجولَ

يرقصون

يثملون

يذرفون الطقوس

يشقون التراتيل

يلطمون الخدود

بقرع أجراس

الكنائس

ويطلقون أسرَ

الغناء الجميل

فى فضاء حزين .

..........

ذهوةُ الجأش

أو ترويُعه

هى فى دم القبائل

ليست فى حبرِ

( الجرائد )

أو أشعار الغافلين .

هى مثل

(جينة ) الأشجار

تفصح عن نفسها

تحت قعقعة

العاصفةْ .

يُدَقُ عنقُ بعضها

وبعضها

تفر من أمامه

الرياحُ لاهثةْ .

تذوب فى انكسارها

المهين .

............

لم تقل الصحفُ

لماذا كان النيلُ يبكى

ذلك الصباح ؟!

وكيف احمّر لونُه

فى صعقةِ الأصيلْ ؟

وهل كان حزنُه

النبيل

يعني – بالقطع –

ذلك الشهيد

أو هذا القتيل ؟!

وهل كان سرادقُ

الموت غصةًً واحدةً

فى حَلقِ النهارِ

أم أعمل الموتُ

عِشقه

فى نحور الصبايا

وفى قلوب المرايا

وفى جسد السلامِ

النحيلْ ؟!

.............

نظرةُ واحدةُ

الى (( جلبابِ يوسفَ ))

تكفى لضحكٍ ثقيل

...........

من قال أن امرأة

العزيز

لم تصهل شهوةً

الا مرةً واحدةً

فى (( سرايا النخيل )) ؟!

بل هي تخرج عارية

وعابثةً

ولاهثةً

فى كل زمانِ

من ثنايا الفتيل .

.............

صبراً جميلاً

فان كان بعضكم

(( يرى غابة الأشجار

تمشي ))

فمن منكم

يرى القرش يعوي

تحت موج

الأرخبيل ؟!

ومن منكم يستطيع

- فى لُجة التَقَعّر -

أن يشير

بأُصبع فصيح

الى النبي الأصيل

والى ( مسيلمة )

العميل ؟!

(3)

ابن مغبون الثعلبي

عجنته (( ماكينةُ))

الزمان اللولبي

فهو (( ابنُ ماء السماء ))

الديمقراطي

والحجاج بن يوسف

الثقفي

يعلن في المذياع :

- أيها المواطنون

قمرُ الحريةِ

قد طلعْ

نجمُ الخلاصِ قد

سطعْ .

..........

ثم يُلْهُبُ بالسياط

فى ظُلمة السجن

ظهرَ (( ابن المقفع ))

...........

يولجُ الماركسيةَ

في الرأسماليةْ

ويخلط الشمولية

بالتعدديةْ

وبعد صلاة

كِل عشاءٍ

يَعْدلُ بين ( العرقي )

و ( الويسكي )

وبين ( الكافيار )

و ( الطعمية ) .

يقرأُ القرآن جهراً

ويطالع سراً

( بلاي بوي ) (2)

الفضائحية .

..............

فيلسوفُُُُُُُُ .. وأُمي

ملاكُُُُُُُُ ... وجني .

( ليبرالي ) .. وطاغية

داعرُ ... وداعية

برىءُ ... وماكر

صوفيُ ... وكافر

و... ثُعلبان المنابر .

(4)

اخترقتنى امرأةُ

من أخمص رأسى

حتى أعلى قدمى

وضعتنى

فى ( طوة ) جنى

المسجون

سكبت فوقى

زيت الزيتون .

عصرت

فى فوهة وعيى

دستة ليمون

رشت فِلفل

تحت الأنف

عصبت صوتى

( بورق اللف )

وشَمَت صرخةَ

فوق الكف

سحبت من بصرى

وعثاء اللون

دعكتنى ببخار

( الينسون )

غطت جرحى

بعجين من برق

وبَُهار

عطنتنى

فى وله مسحون

مسحت جلدى

بنثار ( العطرون )

ثم طهتنى

على نار هادئة

وهى تدندن

فى غنج

بأغنية هابطةٍ

عن ( فحل مجنون )

...........

(5)

شىءُ يتكونُ

داخَل صدرٍ منسيْ .

يتململُ

فى خاطرِ نجمٍ

شعبي .

شىءُ لا ترصده

جهةُ مختصةُ .

لا تقرأهُ

عينُ مندسة .

شىءُ لا ينبس

جهراً حرفاً

لا يصدر

سراً همسة .

شىء .. يختمرُ

كنطفةِ رعد

فى رحم البرق

ليولدَ فجأة .

شىءُ آتٍ

لا يحتاج (( بياناً أول ))

أو عصفَ هتافٍ

أو لهبَ الثورة

..........

شىءُ أذكى

شىُْء أعتى

شىءُ أقوى

شىءُ أدهي .

______________________________________________

هامش :

1) سوري Sorry

2) ديبلي سوري Deeply Sorry

3) بلاي بوي Play Boy مجلة غربية ءاباحية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nazara.own0.com
 
الشاعر هاشم صديق فى قصيدته أقوال مأثورة ... في مجلس شيخي ((أبو نافوره))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الشعر والخواطر-
انتقل الى: